how-to-write-creative
من حياتي 32 15٬579

فعلاً لست كاتباً / لست مدرس لغه عربية / اكره النحو بشكل عجيب ،، لا أجيد العربية الفصحى بشكل شامل أو بارع أو متقن ،، لست صحفياً ” إعلامي ” ! ولا تستغرب أن قلت لك أني فاشل في الإملاء !.

دعونا نتكلم بواقعية أكثر ” سأتكلم عن الحاضر ” المسلمين وأشدد على العرب على وجه الخصوص ،، يعلمون أكثر من غيرهم أن الكمال لله وحده ،، ولكن وللأسف أكثر الشعوب يدعون الكمال ويريدون الكمال ! واذا تحدثنا بشكل صريح أكثر ” يدعون الكمال ” وهم لم يحققو نسبة كبيره منه ولم يصل أحد منهم الى شبه الكمال ولكن يصرون ويصرون حتى نجدهم يهتمون بالتفاصيل الصغيره وهم لا يعلمون ! بأنهم يدمرون التفاصيل الكبيره بالنقد ” الناقص ” او التجريح أو تضييع الوقت ،، الخ هل تعلمون ان الاهتمام بالتفاصيل الصغيره بشكل ( مبالغ فيه ) يقتل الوقت ! وهل تعلمون ان كل هذا الاهتمام بالغالب لا يجدون حل لهذا التفصيل الصغير ؟! كلنا نعلم ان الاهتمام بالتفاصيل الصغيره يظهر لنا حلول للتفاصيل الكبير ولكن نحن بالغالب نضيع الوقت واختلاف وجهات نظر ،،الخ حتى نجعل من هذه التفاصيل الصغيره ليس هدف لتقديم حلول للكبيره بل هدف لعدم الوصول اليها ! فلذلك تجد ان التفاصيل الكبيره معلقه حتى يجدون لتفاصيلهم الصغيره حل مقنع يشجعهم على اتخاذ قرار لحل التفاصيل الكبيره ؟! ثم يضيع الوقت ولا نجد ابداً تفاصيل كبيره ! وهل تعلمون في الغالب يكون النقد على التفاصيل الصغيره نقد غير مقنع لذلك يكون الحل مجرد حلم او امنيه ؟! وللأسف نجد في الغالب بعضهم ينتقد وهو لا يملك خبره كافيه لما تم نقده يتكلم بوجهة نظر ” حره ” لا تعتمد على أساسيات ما تم نقده فهي في النهايه شخص اناني ينتقد لغرض شخصي او لغرض مايحب ويفضل فهو يريد المصلحه لنفسه فقط لكي يستفيد بافضل الطرق التي يريدها لنفسه فقط ! بغض النظر هل نقده مفيد وسيفيد غيره بالمستقبل ويصحح اخطاء ماتم نقده او ينبهه ويزيد وعيه ! مثلاً تم شراء أفضل سياره بالعالم تجد البعض ينتقد لماذا لا يوجد بها كذا وكذا والغريب انها ” افضل سياره بالعالم ! ” وتجد النقد بما يريد ان يكون فيها شيء بعيد جداً عن الأساسيات فقط يستخدم لمره ثم يهمش ! او شيء شخصي لا يفضله الا هو بالعالم كله ! بالمختصر يريد ان ينتقد لأجل أن ينتقد بدون فائده أو نصيحه فقط للعبث والتحطيم ولكن هل تعلمون ماهي الداوفع لذلك ؟؟! ستكون الإجابة لكم.

 فاصل :

لا تهتم بكل التفاصيل اذا وجدتها مقارنه بغيرها ستضيع الوقت ،، الكل يريد ان يكون أفضل شخص بالعالم لما يريد ان يعمل به والرسول صلى الله عليه وسلم قال : ” إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه ” ،، ابدأ بمالديك ولا ترهق نفسك بما ليس لديك اجعل ابداعك يبدأ بسيطاً ومع الوقت ستجد ان عملك يتطور حتى تصل الى أعمال عظيمة تفخر بها وسببها انك انسان بسيط بدأت بما لديك وتطورت بما لديك ،، وأهتم بالمضمون قبل كل شيء وأجعله بسيط يفهمه أي شخص سواء مبتدأ أو محترف فأنت تخاطب الناس جميعاً بمختلف مستوياتهم ،، بالمختصر :

  • البداية البسيطة تخلق أعمال عظيمة.
  • لا تضيع وقتك بإنتظار ماليس لديك أعمل بما لديك أولاً.
  • أهتم بالمضمون أكثر وخاطب الناس بنصوص يفهمها الجميع.
  • لا تيأس مهما كانت أعمالك بسيطة فأنت إنسان قابل للتطور.
  • لن تصبح أحسن انسان في العالم ولكن أصبح احسن انسان في محيطك.
  • الخطأ شيء طبيعي والنقد عليه يزيد من تطورك فلا تجادل كثيراً على اخطاءك.
  • تصحيح الاخطاء ليس من الضروري ذكرها بشكل مباشر سيعرفها الجميع من تطورك.

أين النقد الرائع ..!

وللأسف الشديد النقد الرائع عند العرب قليل جداً لا تجده الا عند الإنسان المبدع بحق ” المتواضع ” وإن أي إنسان محترف ” متكبر ” أو ” مغرور ” فهو في النهايه محترف لنفسه ولن يفيد غيره أبداً مثال الدكتور أحمد له طريقه عجيبه في الشرح وطريقة مسليه إحترافية لا يملكها الا هو فهو ” مميز ” تجد في نهاية الترم الجميع ينجح بدون بذل اي مجهود لأن الطريقة الممتازه في الشرح ترسخ في الذهن أكثر وتجعل المتخصص لا ينساها ويعمل بها بعد النجاح ،، ولكن الدكتور فهد صارم جداً لا يبتسم يهتم بالتحضير أكثر من الشرح يلزمك على خمس مراجع بالوقت نفسه وتجد في النهايه الغالب لا ينجح مع بذل مجهود كبير جداً ! فهنا الفرق الدكتورين ” مبدعين ” ولكن الأول بتواضعه وابداعه أكتسب الجمهور ” الطلاب ” والثاني خسر الجمهور ” الطلاب ” بصرامته وغروره ! والنتيجة النهائيه الأول محبوب والثاني غير محبوب ! ،، قليل جداً من المحترفين العرب لا يتذمر ! او لا يتأمر او لا يتكبر / يفهمون ان الاحترافيه أنني دائماً مشغول دائماً مهم ” أنا غير ” فعلاً أنت غير ولكن هل أنت تريد أن تصبح مثل الدكتور الأول أو الثاني ؟؟؟! وتذكر أنك شخص من بين 7 مليار نسمة في النهاية أنت ضعيف ! أكسب 7 مليار نسمة أفضل بكثير من خسارتهم ! ،، تحدثت طويلاً قبل أن أدخل بالمضمون لبيان القصد ،، من خلال تجاربي فعلاً وجدت النقد الممتاز الذي يطور من مستواك قليل جداً من أشخاص مبدعين بحق ” لا يتصنعون الإبداع ” فالبعض أكتسب الإبداع بالمجاملات ! أو بالماده ! أو بالقوة ! المبدع النقد لديه يكون جملة قصيره تعلمك وتطورك لمدة سنة في المستقبل ! هنا المبدعين يشرح لك عيوب ماقدمت بشكل علمي بأساسيات التخصص وتجده مشجع لك ويفكر بما تفكر ويصنع لك طريقة لكي لا تقع بالخطأ ويثبت لك أنك على خطأ اذا صححت وطبقت ما علق عليه ،، وأعيد وأكرر تجده أكثر الناس تواضعاً ! وتجده يسير في طريق من علمه ويريد أن يصبح مثله وبعد مرور الزمن تجدهم جيل مبدع يساعد بعضه البعض !.

– فاصل :

أتذكر مره من المرات صممت تصميم متواضع ،، وحبيت أخذ راي المبدع بندر رفه فقال جميل وهذه النقطة جميلة ولكن قال لي بعدها جملة صغيره جداً أصبحت عظيمة بالنسبة لي وتبين لي الخلل وهي ” ليش أنتا تحب الزحمه ! ” ماناقشت في الرد ولكن فهمته بشكل سريع عندما شاهدت هذه الجملة بداخل التصميم فتم تغيير التصميم الى الأفضل ولله الحمد.

  • تواضع للجميع لكي تكون كل أعمالك جميلة بأعيونهم حتى لو كانت غير ذلك.
  • أثناء مراحل تطورك ستجد النقد حدد الأشخاص الذين يهتمون بتطورك ويتفاعلون معه.
  • حاول أن تتعمق من نقد الخبراء وأهتم دائماً بالجمل القصيرة لأن محتواها كبير جداً.
  • حاول أن تتذكر أنك بدأت لا تعلم شيء في الحياة ثم تعلمت لكي تعلم غيرك وهكذا.

أين النقد السيء ..!

اولاً علينا أن نعلم الفرق بين الصراحة ” وقلة الأدب ! ” لأنني أجد البعض يخطأ ويقول ” أسف أنا صريح ” وهو وللأسف فاهمها غلط ! ثانياً النقد السيء بالمجتمعات العربية بالغالب في وجهة نظرهم هو النقد ! أولاً يبدأ بالسلام ثم يسأل عن الحال ثم يجرحك بطريقة غير مباشرة أو مباشرة ثم ينتقد بشكل خاطئ ثم يقول ” لا تغضب / لا تزعل ! ” في النهايه تجد النقد ليس هدفه التطوير بل هدفه ” التحطيم ” فهي عند المنتقد مسألة شخصية ” قهر / حقد ،، الخ ” فهذا ليس نقد فهو تحطيم وهدم للإبداع.

– فاصل :

تذكر أنك بنقدك ” الجارح ” أو تعليقك المستهتر لن يكون له أي إعتبار بل ستكون شخص غير مرغوب فإذا كنت شخص لا يهتم بتأنيب الضمير فالناس منهم الكثير من يهتم ! وأضيف ممكن ان تكون سبب رئيسي للإحباط وعدم إستمرارية لهذا العمل.

  • حدد الفرق بين قلة الأدب والصراحة ثم قدم نقدك.
  • لا تنتقد وأنت لا تملك الخبره الكافية.
  • لا تنتقد وهدفك شيء تريده أنت فقط بغض النظر عن العامه.

أبتعد عن شخصيتك قليلاً

هناك أشخاص مبدعين ينتقد العالم من خلال شخصيته ماذا يحب ماذا يفضل وهذا خطأ كبير شخصيتك تختلف عن شخصيتي فأجعل النقد عام بدون تحيز خليك محايد ولو قليلاً ،، فإذا وجدت صعوبه في ذلك اتنتقد بالأساسيات فأبحث عن الخطأ الموجود في العمل ويكون خطأ أساسي علمي قد تضطر في بعض الأحيان بالتمثيل من خلال تجاربك الشخصيه وتدخل في امور ماذا احب وماذا افضل لكن هنا الوضع اختلف ! وتذكر لن تستطيع ان تجعل كل البشر مثلك ! بنفس تفكيرك ونفس عقليتك.

– فاصل :

فعلاً رضى الناس غاية لا تدرك وهذا بسبب إختلافات الأشخاص عن بعضهم البعض فتعلم ان تكون محايد في نقدك او عملك ،، أكسب الجميع لما تحب ولما يحبون قدم مالديك بما تحب وتطور وأستفيد بخلاصة مايحبون فهم بالأول والأخير أسباب ممكن تدفعك الى الأمام أو الى الخلف.

  • ليس من ضروري جميع الناس يحبون ماتحب.
  • ليس من ضروري ان تجبر الجميع على طريقتك.
  • تقبل كل شيء بصدر رحب وتأكد من الممكن ان يكون المختلف مفيد لك ولمستقبلك.
  • أنت بنفسك مررت بمراحل وفي كل مرحلة تجد فيك شيء مختلف ومتغير ومتطور.

المفيد من المقال

بما أنني لست كاتباً كما ذكرت سأطرح المفيد وسأقنع نفسي ان كل ماتم ذكره فيه من التشتيت والتداخلات فهي عدة مواضيع يحتاج كل موضوع منها مقال مستقل ولكن سأقنع نفسي أيضاً بأن هذا الجانب من المقال هو المفيد وماأريد أن أقوله أو أود توصيلة أليك ،،

ابدأ بسيطاً

هناك الكثير والكثير لا يتحركون أو يعملون شيئاً بسبب المقارنة ،، مثلاً سيقوم بشرح شيء ما سيقارن عمله بعمل شركات ! بعمل مجموعة من الاصدقاء ،، الخ وهذا يعزز ويقوي الإحباط في نفسك فأجعل من نفسك إنسان قنوع يبدأ مهما كانت الظروف لأنك اذا بدأت بسيطاً ستكبر وتكبر حتى تكون أعمالك عظيمة لنفسك ولغيرك.

لا تتصنع

اذا كنت لا تتقن العربية الفصحى مثلاً ليس من الضروري تقديم الفائده بها فقط يمكنك شرح مالديك بأي شيء ! ومن الضروري أن تكون على قناعة تامه أنك تستطيع تقديم مالديك بطريقتك الخاصة فليس الجميع يتقنون أو يفضلون المتابعة بالعربية الفصحى وليس من الضروري أن تجعل الجميع متابع لك ! مثل البساطة سيتابعك القليل ثم الكثير والكثير حتى تكون قد وصلت الى مرحلة تتقن بها جميع مايريدون الأغلبية.

من الصفر

عندما تريد تقديم شيء قدمه من الصفر لا تبدأ بشيء مثلاً ستشرح نظام الماك لا تبدأ بالدخول في أشياء لا بد معرفة أشياء قبلها ليتم فهمها ولتوضيح أبسط وأسهل لا تبدأ في شرح شيء من خمسين بالمئه لان الخمسين بالمئه السابقة ليس الجميع يعلمها أو يتقنها فأجعل البداية من الصفر حتى تصل الى النهاية.

واصل وتواصل

عند تقديم أي عمل او شرح ،، الخ من المحتمل أن يكون بعد تقديمه بعض الأسئله في التعليقات وغيرها لابد من الإجابه عليها وأن لم تستطع جاوب على أهمها ،، مثلاً تقرير الآيفون جهاز جديد قمت بعمل تقرير عنه من الطبيعي ستجد الكثير والكثير من الأسئله فتوقع بعضها وأطرحها في نقس التقرير والبعض منها الذي سيكون في التعليقات أجعل نفسك على إستعداد للإجابه عليها.

لست كاتباً

بدأت بالتدوين لحبي الشديد للشرح وكان ” إنتقام ” سأذكره في مقال مستقل ،، ولكن وجدت العديد من يدقق في خطأ إملائي او جملة او الخلط بين العاميه والعربيه الفصحى !! فهل هذه الأخطاء تمحي ماقدمت فيعلم الجميع أنني فاشل جداً في الإملاء و الإملاء كانت سبب لتأخري دراسياً لمدة عامين فعدت السنه الأولى الإبتدائيه والثالثه الإبتدائيه بسببها ! ليس من العيب ابداً حقيقة فشلي لهذه العامين فالإنسان طاقه توزع لما يقدر عليه وهل يعلم الجميع أني فاشل أيضاً في النحو والعربية الفصحى ،، وقد ذكرت أني طاقه توزع لما أحب وأرغب ،، وفعلاً انا لست كاتباً ولن أكون الحروف عبارة عن وسيلة لكتابة مضمون معين ” بشكل غير احترافي ” لأنني ضعيف في الإملاء وغير بارع في اللغة العربية الفصحى وأستخدم العامية بشكل مكثف.

– فاصل :

تأكد ان جميع ماتم تقديمة أو سيتم تقديمة هو لك أنت ولكي تستفيد أنت ورأيك وملاحظاتك دائماً تكون ذات أهمية لتقديم شيء يكون مناسب للأغلبية فالملاحظات وتقديم الحلول والاراء هي تساعد في إستمرارية المدونة وتساعدني أيضاً أن أكون على إطلاع لما يريده الغالبية ويكون المضمون يناسب الجميع ويفهمه الجميع ،،

  • ليس هناك شيء كامل غير الله سبحانه ولكن ابدأ بما لديك وإتخذ بالأسباب.
  • الملاحظات من الممكن أن تنبهني عن أشياء لم أكن أعلمها.
  • الرأي للأفضل من الممكن أن يصنع أفكار جميلة وجديدة لم أخطط لها.

32 thoughts on “لست كاتباً !

  1. تدوينة رائعة ! .
    وفقك الله عزيزي عبد العزيز . أنت شخص محفز .
    وتصاميمك أحبها خصوصا تصميم مدونة اخونا يزيد .
    وبالنسبة للأخطاء الإملائية ، ليست مشكلة عدم معرفتك بها ، أهم شيء نفهم الكلمة وهو الأهم، بالإضافة لأنه اللهجة العامية أو الفصحى ليست مشكلة لدي ، بالعكس المهم أسلوب الشرح ونوعية الطرح .
    ما شاء الله ما شفت أخطاء فادحة إملائياً ، هذي تكفي أخي عزوز ^_^ .
    وسلامتك أخوك المحب يوسف

  2. ماشاء الله كلام كبير
    وانت الصراحه صادق انا متعقد من الفصحى هذا الي خلاني كل ماكتبت تدوينه بالنص اوقف ! بسبب الفصحى
    جداً جداً اشكرك 🙂

  3. لم أفهم لماذا أكثرت من استخدام علامات الاقتباس والقوسان!
    الذي لا يتقن الفصحى ليس عليه أن يتقبل ذلك ويبقى كما هو, ولكن يفعل أشيا ليطور من نفسه ويتوجه للقراءة والاستماع وتطوير مفرداته.

    1. حياك الله يالغالي ،،
      الأقواس تم إستخدامها في المقال كامل ( مره واحده فقط ) ،،
      بالنسبة للتطوير في العربية الفصحى كما ذكرت في المقال ابدأ بما لديك وستجد نفسك تتقن كل ماترغب به مع الوقت ،،
      شكراً جزيلاً على هذ الحضور ،،
      بالتوفيق

  4. اهم شئ ايصال المعلومة، اما الناقدين فكثير، و اغلبهم لم يفعل شيئا مفيدا في حياته، اما من فعل شيئا ولو كان بسيطا، فسيعلم ان الاشياء ليست سهلة، و ان انتقد سيكون النقد بناء في اغلب الاحوال

    🙂

  5. اخوي سعود

    اذا كان هناك ناقد من اجل النقد فقط فلا تسمع لهم.
    النقد باعتقادي يكون في الجوهر والمضمون واما التفريعات الاخرى فلا جدوى بانتقادها
    ادامك الله

  6. المقال جدا اعجبني
    ولكن اعجبتني اكثر نقطة ( ابتعد عن شخصيتك قليلاً ! )
    لأن ألاحظها كثير بين الناس لم يحاول يقارن .. يقارن بنفسه
    فتلقاه يقول لأ انا اعمل كذا .. انا شايف لو تسوي مثلي احسن .. الخ
    وهذا مع الاسف نقد ( فاشل )
    ايش المشكلة لم الواحد يعمل شي متقن وجميل ولكن بطريقة مختلفة
    بالطريقة اللي يحبها واللي شايف نفسه فيها !

    —–

    وبالنسبة للاخطاء الاملائية .. هذا شيء بديهي .. الاهم ان الفكرة توصل بغض النظر بكيف مكتوبة !!

  7. السلام عليكم اهلا بيك
    ولا مدونتك رائعه او بمعنى تاني فاقت الرائعه
    ثانيا الاملاء ليست بالمشكله الكبيرة المهم المعلومه تصل
    ولما تكتب الموضوع او الشرح بالعاميه فإنه افضل للوصول الى النتيجه المرجوة من الشرح
    بارك الله فيك واصل ابداعك وكتاباتك
    حفظك الله
    السلام عليكم

  8. ماشاء الله عليك عندك من التحدي والاصرار ما تلهم به الآخرين , هناك من الكلام الايجابي الكثير وحبيت اهنيك عليه ، ولقد اوصلت وجهة نظرك بما تحب وهذا اهم شئ ، واخيرا اتمنى ان لا تقف كثيرا عند هذا الموضوع وتستمر لما تحب .

  9. ذكرتني باقتباس وصلني من كم يوم:
    You are “clever” when you believe only half of what you hear, but “brilliant” when you know which half to believe.
    كما قلت النقد يأتي من الجميع، وهنا المهم، ان تعرف ما تركز عليه من الجمل والعبارات التي تسمعها والجمل التي تتجاهلها وكأنك لم تسمعها.. في النهاية جميعنا بشر، ولا يوجد من هو “متقن” لحرفة معيّنه..

    كلما بدأ الانسان بسيطاً، تعلم اكثر في سبيل تطوير نفسه. حتى لو كان يملك فوق ما يحتاج ليبدأ فعندما يبدأ من الصفر يشعر بكل شيء يقوم بعمله ويشعر بقيمة الانجاز. والمهم اكثر ان يستمر في تعليم نفسه، فالعلم لا يتوقف ولا ينتهي عند حد وكذلك الابداع.

    شكراً اخ سعود، مقال اكثر من رائع..

  10. كل ما اطنش مدونتك ارجعلها بعد فتره طويله ممكن (شهر) ارجعلها والقى اشياء تخليني مااترك المدونه الى لما افرمها كااااااامله
    ماشاء الله عليك يا سعود الله يديمه قلم

  11. كلام رائع من انسان رائع الله يوفقك سعود ……

    (((اولاً علينا أن نعلم الفرق بين الصراحة ” وقلة الأدب ! ” لأنني أجد البعض يخطأ ويقول ” أسف أنا صريح ” وهو وللأسف فاهمها غلط ! ثانياً النقد السيء بالمجتمعات العربية بالغالب في وجهة نظرهم هو النقد ! أولاً يبدأ بالسلام ثم يسأل عن الحال ثم يجرحك بطريقة غير مباشرة أو مباشرة ثم ينتقد بشكل خاطئ ثم يقول ” لا تغضب / لا تزعل ! ” في النهايه تجد النقد ليس هدفه التطوير بل هدفه ” التحطيم ” فهي عند المنتقد مسألة شخصية ” قهر / حقد ،، الخ ” فهذا ليس نقد فهو تحطيم وهدم للإبداع.))
    —————————————-
    البعض … كما تفضلت … النقد السيء في المجتمعات العربية .. لماذا لما لديهم من الجفاء وخاصه الكثير من العرب…
    —————————————-

    ((بدأت بالتدوين لحبي الشديد للشرح وكان ” إنتقام ” سأذكره في مقال مستقل ،، ولكن وجدت العديد من يدقق في خطأ إملائي او جملة او الخلط بين العاميه والعربيه الفصحى !! فهل هذه الأخطاء تمحي ماقدمت فيعلم الجميع أنني فاشل جداً في الإملاء و الإملاء كانت سبب لتأخري دراسياً لمدة عامين فعدت السنه الأولى الإبتدائيه والثالثه الإبتدائيه بسببها ! ليس من العيب))

    اذكر عندما اتصلت بك وذكرت تلك القصة وقلت ما زلت تعاني منها انا مندهش بتلك الروح التي تحملها والحماس لم تقف في مكانك بل تحديت الجمع وكبر دليلل تلك المدونة الجميلة التي يدخلها من جميع انحاء العالم
    اسال الله لك التوفيق
    محبك s

  12. الصراحة مايسعني إلا أن قول .. كلام رائع ..
    تخلي الواحد ترتفع معنوياته .. بعد ماكان متحطم من كلام الناس زي ماقلت ..

    الله يجزاك الجنة ،،
    🙂

  13. تكلمت عن نقطة جداء مهمة وهي النقد والتنبيش في الاموار الصغيرة جدا
    واغلب الناس هاذي شغلتهم
    وعلي سالفت الاملاء انا فاشلة جدا في الاملاء والناس يركزون علي كل صغيرة وكبيربس يبون ينقدون علي اي شي….
    يعني اذا بسولف علي المسن يروح نص الوقت في تصحيح الاملاء
    تتنرفز من الشخص الي تكلمةو بدون مبلاغة ((كرهت شي اسمة مسن)) اعجبتني مقال تقوال:
    ((( اذا اصبحت و وجدات رسال نقداء فاحمدا الله فقد اصبحت شيئا مذكورا وصرات رقم مهماينبغي التعامل معة )))
    كلامك جدا راااااااائع ….
    يعطيك العافية ….

  14. اخي سعود مقال وتنسيق أكثر من رائع ياصديقي , شدّني الموضوع وأسلوب الطرح .. 🙂
    وإلى الأمام حبيب قلبي ..
    ماجد القاضي

  15. كلام جميل ومنطقي اخوي سعود

    والله يحفظك من كل مكروه

    فياليت لو تحصن نفسك بالاذكار والادعيه

    ولك تقديري واحترامي

  16. جميل بارك الله فيك
    رجاء فقط أثناء الكلام حاول لا تعمم , يعنى تقول وبعض الناس يفعل كذا وكذا أو هناك اناس وهكذا
    فقد كان النبى صلى الله عليه وسلم يتكلم هكذا يقول : ما بال أناس يفعلون كذا وكذا
    يعنى لا تقول وكله وكل الناس وهكذا , رجاء تصححها فى المقال وجزاك الله خيرا

    1. حياك الله ..

      ياليت تقرأ المقال بشكل كامل وتدقق في ( التخصيص ) في بعض الجزئيات / ثم تدقق في ( بالغالب ) / فبالتالي لا أجد هناك أي تعميم في المقال ..

      شكراً جزيلاً لك

  17. جزاك الله خيرا انا قرأت المقال كله :
    انظر مثلا : لا تهتم بكل التفاصيل اذا وجدتها مقارنه بغيرها ستضيع الوقت ،، الكل يريد ان يكون أفضل شخص بالعالم
    انت تعلم ان الكل لا يريد ان يكون أفضل شخص فى العالم , انت تعرف خطورة التعميم

    1. كان الخطاب هنا وسيلة إقناع / لماذا ؟ قلت له لا تضيع وقتك .. الكل يريد ان يكون الافضل في العالم ( شي طبيعي اذا اردت ان تعمل تريد ان يكون عملك هو الافضل ) لكن ان دققت في كل التفاصيل من الممكن ان تضيع وقتك وتخسر الكثير بدلاً من الاحتفاظ بما لديك حالياً ..

      الذي اعلمه ان كل انسان لديه طموح واهداف وان قلت له هل تريد ان تكون الافضل ( من المنطقي والطبيعي ) سيقول نعم ( اذا كان طبيعي ).

      شكراً جزيلاً لك

  18. جزاك الله خيرا انا قرأت المقال كله :
    انظر مثلا : لا تهتم بكل التفاصيل اذا وجدتها مقارنه بغيرها ستضيع الوقت ،، الكل يريد ان يكون أفضل شخص بالعالم
    انت تعلم ان الكل لا يريد ان يكون أفضل شخص فى العالم , انت تعرف خطورة التعميم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *