من حياتي 2 29 أغسطس, 2008 3٬946

لكل انسان مواهب تكبر عند الاعتناء بها .. وتصغر وتختفي عند تهميشها .. وسبب تقديمي لكلمة ناجح على خاسر قصة مواهبي والاهتمام بها فكنت في اول الطريق ناجح وفي منتصف الطريق خاسر ومع الطريق ( الان ) ناضج وموازن.

وقعت في مواهبي وقد تكون هوايات وليست مواهب ولكن خضت فيها ماهو جميل ورائع بردود فعل ايجابيه اكثر من سلبية اصبحت ابني لنفسي اسماً وموقعاً في المواهب التي امتلكها .. مثل التصميم ( اصبح لدي شبكة ) مثل الشعر ( اصبح لدي قصائد مسموعة للجميع ) مثل التصوير ( الى الان في بداية مشواري ) عندما تجد نفسك بين كل هذه المواهب .. يأتيك شعور بالفخر بنفسك وأنك شخص ( مافيه منه ) وفي الحقيقه عندما تتابع الامر من البداية حتى نقطة كتابتك مقال مشوارك تتضح امامك ايجابيات وسلبيات .. ولكن للأسف كانت سلبيات مشواري اكثر من ايجابياته لأسباب سأطرحها اليوم.

الوقت عندي كان 90 بالميه يكون لصالح مواهبي ( هواياتي ) كانت حياتي كلها مشغول حتى اصبت ببعض الانطوائيه ولكن ليس بمفهوم الانطوائيه الكامل بعدم خروجي او تحدثي مع الغير ولكن كانت نسبه لأسباب منها قلة الخروج من عالمي مثل الذهاب الى الاقارب او الاصدقاء .. الخ كان دائماً حديثي بما اعمل او ماعملت لا اسمح بخروج الحديث عن هذا النطاق .. وهذا من اكبر اخطاء حياتي لأن ليس الجميع يحبون ماافعل او يهتمون بما افعل .. فكانت عائق كبير لبعض العلاقات وتشتت بعض العلاقات من عالمي .. الوقت كان عندي معدوم كله لمواهبي ( هواياتي ) فقط العشره بالميه لأهلي ودراستي ..

– الأولويات :

هذا الشيء الرئيسي والسلبي الذي اجبرني على الاعتراف بالذنب الذي فعلته .. كنت اقدم مواهبي ( هواياتي ) على الاشياء الرئسيه واكبرها هي الدراسه .. فعلاً كان لها تأثير كبير على نفسي .. غياب متواصل .. عدم تركيز بالمهم وهي المحاضرات والمواد العلميه ( بسبب التفكير بالمواهب [ الهوايات ] ) ومن المفترض تقديم المستقبل على الهوايه او الجمع بينهما بطريقة لا تؤثر على المجاليين .. مثلاً الان في وقتي الحالي احاول قدر الامكان بالجمع بينهما وتنظيم الوقت لهما وسوف اقوم بتعديد بعض الحلول ..

  • تنظيم الوقت .. وفرض ان لكل شيء وقت محدد بعيداً عن حب الرغبات ( اجعل رغبتك حب الوقت ).
  • رسم خطة .. بعد نهاية كل يوم ارسم خطة ليومك التالي.
  • قدم الاهم دائماً .. أهلك ثم دراستك ثم مواهبك ( هوياتك ).

– الخلاصة :

تعلم دائماً ان تحاسب نفسك بنفسك ولا تنتظر الحياة او من حولك يحاسبوك .. ارسم خطه لحياتك حول قناعاتك الى ابداعات تترجمها حرفياً او فعلياً او لفظياً دائماً ابني لنفسك شي مميز ( وصحيح ) دائماً أجعل عقلك يترجم قناعاتك بشكل سليم وصحيح يتناسب مع الواقع الحالي الذي تعيش فيه .. لا تعجل الحياة هي التي تفرض عليك مافيها .. بل اجعل نفسك تفرض عليها مافيك .. الحياة جميلة بطموحك وتميزك .. والحياة ممله بروتين التكرار وعدم التجديد فيها .. لا تفرض افكارك على الجميع ولكن اجعل الجميع ينبهر بما لديك من افكار وقناعات .. لا تتذكر نهاية كل عمل تقوم به .. ولكن تذكر نتيجة كل عمل تقوم به .. الحياة جميلة ولكن بعد ماتحب ماتعمل لأن الحب لا يرهق .. ولا يتعب .. الحياة ممله لكون نفسك لا تحب ماتعمل ولا تريد ان تتعب لكي تعمل .. ترقبو قريباً .. مشواري مع الموهبة ( هوياتي ) .. مع مقال مجزء تحت أسم : سنتين من لا شيء !.

2 thoughts on “الهواية جعلتني ناجح وخاسر ..

  1. السلام عليكم

    انت محق اخي نحن نقدم الغير مهم على المهم
    موضوع قمة بالروعة اخي
    والصراحة استفدت منة كثير
    جعلة اللة في موازين حسناتك
    تحياتي

  2. صدقت اخوي سعود
    من جد كثير منا مايجمع بين الموهبه والاشياء الرئيسيه واولهم انا
    بصرااحه مدري ليش وداايم اسأل نفسي كل اللي اعرفهم وعندهم مواهب ومع كذا قدرو يجمعونا بينها وبين الدراسه الا انا الين الحين جالسه احاول اني اجمع بينهم بس الين الحين موب قادره
    لكني بظل احااول
    ومشكووور على المدوونه اعطتني حمااس اني ارجع احاول مره وثنتين وثالث إلين ما احقق اللي ابي ^_*

اترك رداً على samt إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *